أنت هنا: الرئيسيةمقالات الدكتور محمد الصوصتضيق قناة الحبل الشوكي – أشهر مشاكل الظهر شيوعا بعد سن الخمسين

تضيق قناة الحبل الشوكي – أشهر مشاكل الظهر شيوعا بعد سن الخمسين

الحاجة فاطمة في السبعين من عمرها, تعاني من ارتفاع الضغط والسكري، غير أنها منذ سنة تقريبا، بدأت تشكو من آلام في ظهرها تمتد للساقين مع خدران وثقل في الأرجل. تطور هذا الأمر في الأسابيع الأخيرة حتى صارت الحاجة فاطمة لا تستطيع الوقوف لأكثر من عشر دقائق ولا المشي لأكثر من عشر خطوات.

تقول الحاجة فاطمة:" لا أشعر بأية آلام عند الجلوس أو الإستلقاء، لكني عندما أقف وأبدأ في المشي, أشعر بآلام في الظهر, ولكن المشكلة الكبرى هي الثقل والخدران والآلام في ساقيّ, حيث لا تقدران على حملي, فأضطر للجلوس عدة دقائق, أتمكن بعدها من الوقوف والمشي لعدة أمتار أخرى قبل أن تعاودني الآلام فأجلس وهكذا". وتضيف الحاجة:" الغريب أنني إذا حنيت ظهري للأمام أستطيع المشي لمسافة أطول!". 

تصف الحاجة فاطمة أعراض تضيق قناة الحبل الشوكي في الفقرات القطنية بشكل دقيق؛ آلام في الظهر والساقين, خدران وثقل في الساقين أو إحداهما بالتحديد عند الوقوف والمشي.

السبب الرئيسي لتضيق قناة الحبل الشوكي هو الإحتكاك أو التكلس أو الخشونة التي تصيب الغضروف (الديسك) مع التقدم في العمر، وبمرور الوقت تتأثر المفاصل بين الفقرات وتتضخم الأنسجة والأربطة.

هذه العوامل مجتمعةً, تؤدي لتضيق قناة الحبل الشوكي مسببةً المشاكل التي ذكرت. انحناء الظهر عند المشي يزيد نسبيا من قطر القناة, ولذلك يستطيع المريض المشي لعدة أمتار أخرى.

 

التشخيص والعلاج :

الفحص السريري في حالة تضيق قناة الحبل الشوكي عادة ما يكون طبيعياً , فقد ذكرنا أنها مشكلة تظهر أعراضها عند الوقوف والمشي. يتم تأكيد التشخيص بصور الرنين المغناطيسي والتي تبين بوضوح تضيق القناة , الصورة تبين التضيق بين الفقرتين الرابعة والخامسة عند الحاجة فاطمة .

يحتاج الطبيب أيضا لصور أشعة عادية لتحديد إذا كان هناك أيضا خلخلة أو انزلاق بين الفقرات .

في المرحلة التي يراجع فيها المريض جراح العمود الفقري – كالحاجة فاطمة – يكون قد مر بسلسلة طويلة من المسكنات والعلاج الطبيعي والآراء المختلفة -والمتناقضة - في كثير من الحالات!

 

فماذا يقول العلم؟!

معظم الطرق التحفظية من أدوية وعلاج طبيعي ومشدات الظهر غير مجدية في حالات تضيق قناة الحبل الشوكي، أفضل وأنجح حل هو تحرير قناة الحبل الشوكي بالتداخل المحدود أو المنظار.

قلت في مقال سابق، وأكرر هنا لأهمية هذه الحقيقة: أن تحرير قناة الحبل الشوكي بطريقة التداخل المحدود المتطورة يغني في كثير من الحالات عن تثبيت الفقرات بالبراغي والأقفاص المعدنية.

طريقة التداخل المحدود، والتي تتم من فتحة تقل عن 2 سم. تحافظ على أنسجة وعظام وأربطة الفقرات، فلا نحتاج لعمليات التثبيت.

تستغرق العملية ساعة واحدة، يستطيع المريض المشي خلال ثلاث ساعات بعد العملية بإذن الله ومغادرة المستشفى بنفس اليوم. نسبة نجاح العملية في معظم الحالات تكون بين 80% - 90%.

أجريت هذه العملية للحاجة فاطمة وتحسنت آلامها – بفضل الله –بنسبة عالية, تتمكن الآن من الوقوف والمشي لفترات طويلة، وما زالت تكرمنا بدعائها!

الفرق الجوهري بين عملية تحرير قناة الحبل الشوكي بالمنظار وعملية الفتح التقليدية هي إمكانية تحرير جهتي الحبل الشوكي اليمنى واليسرى من جهة واحدة , آلام الحاجة فاطمةأكثر في الساق اليسرى, فقمنا بعمل فتحة صغيرة من الجهة اليسرى للعمود الفقري, استطعنا من خلالها الوصول للجهة اليمنى أيضا بدون عمل فتحة خاصة بالجهة اليمنى, فحافظنا بالتالي على كافة العضلات والأنسجة والأربطة والعظام الخاصة بالجهة اليمنى.

عملية تحرير قناة الحبل الشوكي التقليدية يتم فيها إزالة كل الأنسجة المذكورة من الجهتين مما يخل باتزان الفقرات ويتطلب تثبيتها بالبراغي والأقفاص المعدنية.

أضف إلى ذلك حقيقة هامة جدا؛ في المريض كبير السن , والذي يعاني في كثير من الحالات من مشاكل الضغط والقلب والسكري, فإن الأمانة والمنطق يحتمان إجراء العملية الأقل خطورة ووقتا, أي تحرير قناة الحبل الشوكي دون تثبيت الفقرات.

وللعلم, فإننا نقوم روتينيا بعملية تثبيت الفقرات بالمنظار ومن فتحات لاتتجاوز 3 سم، ولكن حين تتطلب حالة المريض ذلك, كما في حالات زحف أو انزلاق الفقرات غير الثابت أو حالات التقوسات الشديدة أو الحالات التي أجريت فيها للمريض عدة عمليات في الفقرات سابقاً، وخصوصا عملية تحرير قناة الحبل الشوكي التقليدية أدت إلى خلخلة الفقرات.

 

أنهي المقال بذكر تطبيقين مهمين لعملية التداخل المحدود في حالات تضيق قناة الحبل الشوكي:

1 -  وجود انزلاق ( زحف ) بين الفقرات من النوع الثابت. يمكن في هذه الحالات -وبنجاح- الاكتفاء بتحرير قناة الحبل الشوكي دون الحاجة لتثبيت الفقرات، وذلك لأن هذه التقنية تحافظ - كما ذكرت - على ثبات العمود الفقري.

2- وجود تقوس في الفقرات لا يتجاوز 30 درجة. نستطيع هنا أيضا - إذا كانت الأعراض الرئيسية في الساقين - تحرير قناة الحبل الشوكي المتضيقة دون الحاجة لتثبيت الفقرات أو تعديل التقوس.

 

خلاصة القول: إن عمليات التداخل المحدود تحل بسرعة مكان العمليات التقليدية لفوائدها العديدة المذكورة ، ولعل أعظم تطبيقاتها هو تحرير قناة الحبل الشوكي.

pic1.jpg

pic2.jpg

pic3.jpg